منتديات الوحدة للتربية والتعليم

منتدى التربية والتعليم بالمغرب
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المدرسة التكعيبية في الفن التشكيلي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
alkatkouta
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 24
مقر العمل : lycée

مُساهمةموضوع: المدرسة التكعيبية في الفن التشكيلي   الإثنين أكتوبر 04, 2010 12:00 am






المدرسة التكعيبية في الفن التشكيلي


حلب
فنون تشكيلية
الخميس25-10-2007
ابراهيم داود

ظل الفنانون منذ العصور القديمة حتى أواخر القرن التاسع عشر يتنبؤون بمحاكاة الأشكال الطبيعية المرئية في الأعمال التشكيلية كافة التي نفذوها , إلا أن مطلع القرن العشرين شهد تغيراً جذرياً في تاريخ الفنون ,
[size=16]حيث بدأ الفنانون يهتمون بابتكار وسائل جديدة للتعبير عن تصورهم للفن حتى يلائم التطور الحضاري الذي يحدث في العالم الحديث ونتج عن هذه التغيرات ظهور ثلاث مدارس فنية في نفس الوقت تقريباً التكعيبية في فرنسا والتعبيرية في ألمانيا والمستقبلية في ايطاليا.‏
[size=16]ورفض الفنانون في فرنسا مبدأ محاكاة الأشكال الطبيعية , وبدأوا يختزلون هذه الأشكال إلى أجزاء هندسية وخطوط مستقيمة , ثم أعادوا صياغتها من جديد .‏
[size=16]والواقع أن بشائر الثورة على الأشكال الطبيعية قد بدأ ظهورها قبل ذلك في فرنسا في أواخر القرن التاسع عشر ( هذا وقد عرف الفنان المسلم أسلوب تجريد الأشكال منذ عصر الدولة العباسية ) في أعمال الفنان المجدد سيزان , الذي شاهد في الأشكال الطبيعية مساحات هندسية مبسطة متينة البنيان , وقد تمكن فنانو القرن العشرين من تطوير فكرته الهندسية إلى مرحلة متقدمة , فتمكنوا من رؤية مكعبات ومخروطات واسطوانات في الأشكال الطبيعية.‏
[size=16]كانت المدرسة التكعيبية أضخم انتفاضة ثورية فنية عرفها العصر الحديث, وهي باريسية النشأة, ظهرت في أعقاب المدرسة الوحشية بمثابة رد فعل لنظريات هذه المدرسة وللنزعة التعبيرية. والواقع أن التكعيبية كانت تتجه إلى التحرر من الشكل مثلما تحرر الوحشيون من الألوان الطبيعية وكان ماتيس من أوائل المعجبين بها .‏
[size=16]وارتبطت تسميتها مثل الوحشية بالناقد الفني لويس فوكسيل الذي وصف اللوحات التي عرضها براك عام 1908 في صالة ( كانفيللر ) بأنها تتكون من مكعبات , وكرر الوصف مرة ثانية في العام التالي , كذلك ذكر أن ماتيس ¯ الذي كان من أوائل المعجبين ¯ بأنه وصف لوحتي براك اللتين قبلتهما هيئة التحكم في صالون الخريف عام 1908 , بأنها تتكونان من مكعبات صغيرة , وبذلك التصقت التسمية بالأسلوب الجديد.‏
[size=16]وانتشر هذا الوصف بعد ذلك , واستخدمت هذه التسمية لوصف أية لوحة تتصل بالمدرسة , ووصف الناقد (أبولينير) أعمال مصوري هذه النزعة عام 1913 بالمصورين التكعيبيين.‏
[size=16]المصورون التكعيبيون:‏
[size=16]ويرجح الفضل في نمو التكعيبية وازدهارها إلى التجارب التي اشترك فيها بيكاسو وبراك منذ أواخر القرن التاسع عشر لتطوير فكرة سيزان الهندسية إلى مرحلة تجريبية متقدمة , فاستبدلا التأثيرات البصرية على سطوح الأشكال التي اهتم بها التأثيريون بتصور عقلاني متفهم للشكل, ورأيا في الأشكال الطبيعية المكعب والمخروط والأسطوانة والكرة .‏
[size=16]وما إن حل عام 1910 حتى بلغت المدرسة التكعيبية على يدي بيكاسو وبراك درجة كبيرة في تشويه معالم الشكل الطبيعي , واقتبس كل منهما من الآخر في تلك الفترة لدرجة أن صعب التمييز بين أعمالهما في عامي 1910 ¯ 1911 إلا للدارس المتخصص , وتوضح ذلك لوحتا (كمنجة وباليت 1910 للمصور براك ولاعب الأكورديون 1911 للمصور بيكاسو) .‏
[size=16]استخدم كثير من المصورين الشبان أساليب التكعيبية في الفترة 1908 ¯ 1911 بالرغم من أن كثيراً منهم لم يكن يعلم تماماً مفهوم هذه النظرية .‏
[size=16]وفي عام 1911 انضم المصور خوان جري إلى مؤسسي المدرسة , كما اجتذبت المدرسة عدداً كبيراً من المصورين المتفهمين لخطوات المذهب التكعيبي أمثال (فرناند ليجيه والبرت جليزس وجان متزنجر وروبرت ديلوني وجاك فيلون ومرسيل دوشامب) . واشترك أغلب هؤلاء المصورين في أول عرض جماعي لمذهبهم الذي أسموه التكعيبية وقوبلوا بالهجوم من النقاد إلا أن النقد كان له رد فعل عكسي , حيث جذب عدداً ضخماً من الجمهور إلى صالة العرض التي اكتظت بهم , وصارت التكعيبية قنبلة الموسم في فن التصوير.‏
[size=16]ومنذ عام 1912 انتشر المذهب التكعيبي خارج فرنسا , فمثل في معرض (الفارس الأزرق) بمدينة ميونيخ , وفي معارض كولون وبرلين وزيوريخ وموسكو وبرشلونة , وفي لندن . وفي السنين التالية ظهرت اتجاهات جديدة في التكعيبية كان أهمها حركة (اورفيزم) التي ابتدعها ديلوني , واستمدها من التكعيبية التحليلية , كما ظهرت نتائج للحركة التكعيبية والحركات الفنية الجديدة المتعددة التي بدأت تغزو أوروبا , مثل الأسلوب الميكانيكي والاهتمام بالآلة الذي قدمه ليجيه في فرنسا.‏
[size=16]وبالرغم من أن الحرب العالمية الأولى أوقفت نشاط المدرسة التكعيبية إلا أن تأثيرها كان قد تسرب إلى كثير من المصورين الناشئين.‏
[size=16]وبدراسة المراحل التي مرت بها تجارب بيكاسو وبراك للوصول إلى هذه النتيجة , نلاحظ أنها مرت بثلاث مراحل , المرحلة الأولى استغرقت الفترة من 1907 ¯ 1909 , واقتصرت الموضوعات على أشكال طبيعية اختزلت إلى مساحات هندسية مبسطة , وكانت هذه المرحلة نتيجة لتأثير سيزان .‏
[size=16]والمرحلة الثانية عرفت بالتكعيبية التحليلية واستغرقت الفترة من 1910 ¯ 1912 , وازداد فيها تفتيت الأشكال مع استخدام لون واحد بدرجاته , فكان المصور يجزئ الأشكال إلى مكعبات ثم يجمعها ليعيد بناءها للشيء الواحد في اللوحة .‏
[size=16]أما المرحلة الثالثة والأخيرة فعرفت بالتكعيبية التركيبية , واستغرقت الفترة من 1912 ¯ 1914 , وكانت هذه المرحلة بمثابة رد فعل للمرحلة الأولى , حيث أن التحليل المبالغ فيه كان من الممكن أن يؤدي إلى طريق مسدود , فتمكن زعماء التكعيبيين في هذه المرحلة الأخيرة كبيكاسو وبراك من العودة إلى صور الأشكال الطبيعية أو أجزاء منها.‏
[size=16]ولقد استخدم كل منهما في بعض أعمال تلك المرحلة قصاصات من الجرائد أو من ورق اللعب , تلصق على السطح , ثم يضاف إليها خطوط وألوان لتكمل التصميم , وعرف هذا الأسلوب الذي ابتدعه بيكاسو عام 1912 باسم (كولاج) اللصق , ولقد شاع استخدام هذا الأسلوب بعد ذلك بين التكعيبيين والتجريديين والسرياليين وعندما انتهى التكعيبيون في تجاربهم إلى مرحلة العودة إلى الأشياء من جديد , وصلت الحركة إلى نهاية مشوارها الطويل إلى ما قبل النقطة التي بدؤوا منها .‏

[/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المدرسة التكعيبية في الفن التشكيلي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الوحدة للتربية والتعليم :: مــنــتدى المــنــظـــومــــة الـــتـــعـلـيـمـيـــة :: أساتذة و تلاميذ التعليم الثانوي الاعدادي :: الاولى اعدادي :: مادة التربية التشكيلية-
انتقل الى: