منتديات الوحدة للتربية والتعليم

منتدى التربية والتعليم بالمغرب
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الكتاب المدرسي وظائفه واستخدامه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hanane_22
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 28
مقر العمل : agadir

مُساهمةموضوع: الكتاب المدرسي وظائفه واستخدامه   الجمعة يوليو 23, 2010 4:16 am



الكتاب المدرسي وظائفه واستخدامه




اختلفت محتويات الكتب المدرسية تبعا لفلسفة الدولة، ففي الاتحاد السوفيتي السابق تعتبر الكتب المدرسية لا سيما المتعلقة بالتاريخ والادب والعلوم الاجتماعية متغيرا يخضع لسياسة الحزب الشيوعي وفي دول اخرى يكون الكتاب المدرسي غير محدد بالضرورة بفلسفة الدولة ويعطى لمؤلفي الكتب المدرسية الحرية لحد ما.
الكتاب هو المنهل او المعين الذي يستمد منه الانسان معلوماته فهو يمثل خبرة الاجيال وتراكماتها العلمية والادبية والتدريس بلا كتاب ليس الا نوعا من الاصغاء يبين اعتماد عقل على آخر، لذلك يجب ان يكون الكتاب ذا اسلوب يثير في نفوسنا استجابات ايجابية لما يثيره في عقولنا وخواطرنا من مشاعر وانفعالات فالكتاب هو الاداة الاولى التي تعبر عن المنهج وتترجمه وتدفعه نحو تحقيق غاياته والكتاب يحدد لدرجة كبيرة مادة التعليم فالعملية التربوية ترتكز على الكتاب والمعلم والطريقة التدرسية والمنهج وان اي خلل في هذه الاركان يعني الخلل في عملية التوصيل الدراسي للطلبة..


لذلك فالكتاب المدرسي هو المعلم الصامت للطلبة يرجعون اليه متى شاؤوا لذلك يجب الاهتمام بعنصرين في تأليفه:
أ. العنصر الاول الشكل.
ب. العنصر الثاني المحتوى او المضمون.
فالشكل يتعلق بحجم الحروف ونوع الورق والطباعة وكذلك استخدام الالوان في كتابة العناوين الجانبية والرئيسة والاهتمام بالغلاف الخارجي، اما المحتوى او المضمون فيعني الاهتمام بلغة الكتاب وان يكون الكتاب مناسبا للنمو العقلي والانفعالي للطلبة وحسب المراحل العمرية والاهتمام بالتسلسل المنطقي في عرض المعلومات فيجب ان يكون الكتاب اللاحق مستندا الى الكتاب السابق في طرحه للمادة فما يأخذه الطالب في البدء مثلا في مادة اللغة العربية كالمفعول به والمفعول المطلق الى غيرهما من المفاعيل يتوسع مؤلفو الكتب المدرسية في اعطائمها في مراحل دراسية اعلى وهكذا يكون المنهج الدراسي كالهرم الذي يتكون من عدة اجزاء ليكون البناء الكلي، لذلك يجب ان يكون الكتاب المدرسي مرتبطا بالاهداف العامة للدولة والاهداف الخاصة وهي فهم المعلومات ولا يقتصر الكتاب المدرسي على عرض المعلومات فقط بل يجب ان يحتوي على مثيرات يشجع الطلبة على القيام بالبحوث او الاجابة عن سؤال او لاختبار فهم ما حفظوه والاهم من ذلك ان ترتبط المادة الدراسية بالكتاب المدرسي بالخبرة الحسية او المهنية فلا قيمة للمعرفة من دون التطبيق العملي لذلك يجب ربط المعلومات الدراسية بالجانب المهني او التطبيقي كما اكد على ذلك البرغماتيون وعلى رأسهم” جون ديوي “.
وقد اختلفت محتويات الكتب المدرسية تبعا لفلسفة الدولة ففي الاتحاد السوفيتي السابق تعتبر الكتب المدرسية لا سيما المتعلقة بالتاريخ وبالادب والعلوم الاجتماعية متغيرا يخضعه لسياسة الحزب الشيوعي وفي دول اخرى يكون الكتاب المدرسي غير محدد بالضرورة بفلسفة الدولة ويعطي لمؤلفي الكتب المدرسية الحرية لحد ما.
ويمكن تلخيص اهم الوظائف والخدمات التي يقدمها الكتاب المدرسي بما يأتي:
1. يتضمن الكتاب المدرسي تنظيما للمادة الدراسية يستهدف به المدرس من اعداد درسه وتنظيمه ولا يشترط التقيد الحرفي بنصوص الكتاب المدرسي فالمعلم الناجح ما توسع في تنظيم مادة الكتاب المدرسي ومعلوماته في توصيلها للطلبة وحسب نضجهم العقلي والانفعالي والنفس حركي.
2. على الرغم من ان وظيفة الكتاب المدرسي ايصال المعلومات للطلبة الا انه يجب ان يتضمن توجيها بضرورة الرجوع الى المصدر والمراجع ذات العلاقة بالمادة.
3. من دون الكتاب المدرسي لا يستطيع المعلم ان يخطط لتوصيل المادة الدراسية للطلبة اذ يحدث خلل في سير الدرس.
4. وللكتاب المدرسي قيمة كبيرة من عمليات المراجعة والتطبيق والتلخيص.
5. ان الكتاب المدرسي الذي يحقق الاهداف العامة والخاصة للعملية التربوية عليه ان يأخذ بالحسبان مستويات التفكير عند الطلبة وحسب مراحلهم العمرية على وفق تصنيف بلوم وهي ستة مستويات:
يشبهها بهرم اسماه بهرم المستويات المعرفية وهي:
”التذكر والاستيعاب والتطبيق والتحليل والتركيب “ .
الا اننا من المؤسف نهتم بالجوانب الدنيا من هذه المستويات المتعلقة بالتذكر والاستيعاب من دون الاهتمام بالجوانب العليا وهي التطبيق والتحليل والتركيب في عملية توصيل المادة الدراسية لا سيما بوساطة الكتاب المدرسي وبذلك فاننا لا نشجع الطلبة على التفوق الدراسي وعلى الابداع والابتكار، اذ ان تأليف الكتاب المدرسي عملية شاقة يجب ان يشترك في تأليفه ذوو الاختصاص المطلوب سواء أكان اختصاصا علميا ام ادبيا الى جانب ذوي الاختصاص التربوي والنفسي وان يخضع الكتاب المدرسي بعد تأليفه الى لجنة مختصة للتقويم النهائي لكي يكون محققا اهدافه العامة والخاصة مرتبطا ذلك بالمنهج والفلسفة العامة للعملية التربوية والتعليمية.
ومن الضروري ايضا اجراء دراسات ميدانية باستمرار حول الكتب المدرســــــتية في مراحل الدراســـــــات العليا والتأكيد على هذا الجانب الحيوي المهم من حياتنا العلمية والتطبيقية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الكتاب المدرسي وظائفه واستخدامه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الوحدة للتربية والتعليم :: منتدى التكوين المستمر والامتحانات المهنية :: الديداكتيك ومنهجيات التدريس-
انتقل الى: